المؤتمر الصحفي للسفير إبراهيم كالين المتحدث باسم رئاسة الجمهورية

28.03.2016

أشار المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير إبراهيم كالين، إلى أن أهم الأسباب التي تؤدي دورًا في استمرارية تنظيم الدولة ووجوده، هي استمرار الحرب في سوريا، وأضاف إن "الحرب المستمرة في سوريا منذ نحو خمسة أعوام تواصل قتل الأبرياء على نحو غادر وبنفس الوحشية. لقد تعدى عدد القتلى 400 ألف شخصًا. بالتالي و طالما استمرت الحرب في سوريا ستواصل التنظيمات الإرهابية الحصول على موطئ قدم لها ، كما ستساهم في انتشارها، وتمكنها من تجنيد عناصر ضمن صفوفها، وتساعدها على القيام بحملات دعاية لنفسها".

جاء ذلك خلال مؤتمرًا صحفيًا عقده السفير إبراهيم كالين نائب الأمين العام والمتحدث باسم رئاسة الجمهورية، في المجمع الرئاسي قيم خلاله الأوضاع الراهنة وآخر المستجدات على الساحة السياسية، كما أجاب على أسئلة الصحفيين.

وجاء على لسان السفير كالين خلال المؤتمر الصحفي الذي تم بثه على الهواء مباشرة ما يلي:

"نقف إلى جانب الشعب الباكستاني في هذا اليوم العصيب"

ندين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع في حديقة ملاهي في باكستان. لا يمكن بتاتاً تصويب قتل الناس الأبرياء بهذه الطريقة بغض النظر عن كونهم مسلمين أم مسيحيين سنة أو شيعة أو من أي عرق أو دين أو طائفة. نقف إلى جانب الشعب الباكستاني حكومة وشعبًا في هذا اليوم العصيب. لقد اتصل السيد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان بالرئيس الباكستاني ورئيس أقليم البنجاب، وسيتصل اليوم برئيس الوزراء الباكستاني ويقدم تعازيه له ويقيم معه الوضع. أن هجوم لاهور يشكل مثالًا آخرًا للهجمات الإرهابية المتزايدة في الآونة ألأخيرة كما أن العديد من المدنيين الأبرياء لقوا حتفهم جراء الهجمات التي شهدتها كل من أنقرة وإسطنبول وبروكسل.

"الحرب ضد الإرهاب تتطلب تعاون وجهود عالمية كبيرة"

لقد أظهرت هذه الأحداث ضرورة وجود تعاون وجهود عالمية من أجل مكافحة الإرهاب، أريد التجديد على أهمية تبادل المعلومات الاستخباراتية، خاصة بعد هجمات بروكسل. مع الأسف الشديد لقد رأينا جميعًا مرة أخرى النتائج التي يمكن أن تتمخض نتيجة عدم متابعة المعلومات الاستخباراتية المتبادلة وعدم إتخاذ الخطوات اللازمة في هذا الصدد. نحن مستعدين لكافة أشكال التعاون في أي مكان يشهد عمليات إرهابية، كما نواصل مكافحة الإرهاب بكل حزم. يجب على العالم التخلص من وباء داعش أولًا.

من الواضح أن هناك العديد من العناصر التي تغذي تنظيم داعش، ومن غير الممكن اختزالها في عنصر واحد؛ حيث أن الحرب المتواصلة في سوريا تعد إحدى أهم العناصر التي تغذي هذا التنظيم. لا يمكن بتاتاً تصويب قتل الناس الأبرياء بهذه الطريقة بغض النظر عن كونهم مسلمين أم مسيحيين سنة أو شيعة أو من أي عرق أو دين أو طائفة.

" ضرورة تنفيذ صيغة سياسية تضمن وحدة الأراضي السورية"

إن الحرب المستمرة في سوريا منذ نحو خمسة أعوام تواصل قتل الأبرياء على نحو غادر وبنفس الوحشية. لقد تعدى عدد القتلى 400 ألف شخصًا. بالتالي و طالما استمرت الحرب في سوريا ستواصل التنظيمات الإرهابية الحصول على موطئ قدم لها ، كما ستساهم في انتشارها، وتمكنها من تجنيد عناصر ضمن صفوفها، وتساعدها على القيام بحملات دعاية لنفسها. لذلك ينبغي تنفيذ صيغة سياسية تضمن وحدة الأراضي السورية، وهذه الحرب ينبغي أن تنتهي في أسرع وقت.

نحن ندعم منذ البداية عملية انتقال سياسي في سوريا تساهم في إنهاء هذه الحرب، وتحافظ على وحدة الأراضي السورية، انطلاقا من هذه النقطة ينبغي وضع صيغة سياسية تضمن وحدة الأراضي السورية دون أي تمييز على أساس عرقي أو طائفي، وتنفيذها في أقرب فرصة ممكن، أن أي صيغة أخرى عداها من شأنها أن تؤدي إلى التدمير وسفك الدماء.

أما النتيجة الأخرى التي تمخض عنها هذا الهجوم فهي أهمية اتخاذ موقف مشترك ضد الإرهاب. نحن إتخذنا موقف واضح في هذا الصدد منذ البداية، فليس هناك إرهابي جيد أو إرهابي سيئ، الإرهاب إرهاب في كل مكان مهما كانت حجته ومبرراته. بالتالي من الضروري إدانة كافة الدول منظمة (حزب العمال الكردستاني) الإرهابية وكافة الجماعات المرتبطة بها، من قبيل ذراعها السوري (حزب الإتحاد الديمقراطي)، كما ينبغي الذهاب إلى أبعد من ذلك واتخاذ خطوات ملموسة ضد هذه المنظمات، على غرار ما تقوم به تركيا بإدانتها للتنظيمات الإرهابية كداعش والقاعدة وبوكوحرام.

" تعزيز التعاون في تبادل المعلومات الاستخباراتية"

كما قلت قبل قليل ينبغي تعزيز التعاون في تبادل المعلومات الإستخباراتية بشكل فعال. إن الحادثة التي عاشتها تركيا مع بروكسل هي ليست الأولى من نوعها، لعد رحلنا وأعدنا سابقًا أشخاص مشتبه بهم بنفس الطريقة. ولكن مع الأسف الدول المعنية لم تتخذ الإجراءات اللازمة إزاءهم، مما أدى إلى ظهور هذه النتيجة المؤسفة. بالتالي ينبغي على الدول التي اتهمتنا في وقت من الأوقات بعدم التصدي للمقاتلين الأجانب بما فيه الكفاية أن ترى هذه الحقيقة. أن تركيا حظرت دخول نحو 37 ألف شخص مشتبه في كونهم مقاتلين أجانب من أكثر من 120 دولة، إليها، ورحّلت أكثر من 3 آلاف حتى اليوم، بناءًا على ذلك فأن تركيا تقوم بواجبها في هذا الخصوص بكل حزم.

"الخطابات المعادية للمسلمين من شأنها فقط أن تعزز قوة التنظيمات الإرهابية كداعش والقاعدة"

إن هجمات بروكسل الدموية التي وقعت، الأسبوع الماضي، وأدت إلى مقتل 35 شخصا، أستخدمت من قبل البعض لتأجيج الإسلاموفوبيا (الخوف المرضي من الإسلام)، حيث اكتسبت هذه الظاهرة زخماً بشكل ممنهج بعد هذا الهجوم. تركيا ترفض بشدة استفزاز المشاعر المعادية للمسلمين واستخدامها كأدوات سياسية. حيث شاهدناها (النزعات المعادية للاسلام) مجدداً عقب هجمات بروكسل، ليس في أوروبا فقط، وإنما أيضا رأينا كيف تحولت لروسيا، وتم استخدامها كأداة سياسية في الولايات المتحدة. ينبغي على القادة السياسيين والدينيين، وقادة المجتمع، والإعلام والرأي، التصرف بمسؤولية كبيرة؛ لأن الخطابات المعادية للمسلمين من شأنها فقط أن تعزز قوة التنظيمات الإرهابية كداعش والقاعدة.

قمة الأمن النووي في الولايات المتحدة

كما تعلمون أجرى رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، جولة رسمية شملت أربعة دول أفريقية ، وسيتوجه إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، للمشاركة في قمة الأمن النووي، وسيجري هناك العديد من اللقاءات الثنائية مع القادة المشاركين في القمة، التي ستعقد بين 31 مارس/آذار الحالي و1 أبريل/نيسان المقبل.

كما سيلتقي على هامش القمة بالشركات الأجنبية ورجال الأعمال الأجانب الذين لهم استثمارات كبيرة في تركيا، وسيتناول أطراف الحديث معهم بشأن القضايا المتعلقة باستثماراتهم في تركيا وسيستمع إلى مطالبهم وسيجيب على أسئلتهم. كما سيرافق الرئيس أردوغان في هذه الجلسة وزير الاقتصاد.

افتتاح المجمع الإسلامي

ووسط هذا البرنامج المكثف يعتزم الرئيس رجب طيب أردوغان، افتتاح أول مجمع إسلامي تركي، في الولايات المتحدة الأمريكية في 2 نيسان/أبريل، القادم خلال زيارته. يعد هذا المركز مصدر فخرًا وإعتزاز لنا جميعًا، وقد أنشأ ليكون مجمعًا ومركزًا للعلم والعبادة. وهو في الحقيقة يعد مشروعًا رائعًا بما يحتويه من مباني كالمسجد ومركز الأبحاث والمكتبة ومركز المؤتمرات والقاعات المتعددة الأغراض والمطاعم. وبعون الله سيعود هذا المجمع بالخير والفائدة على المجتمع التركي و العالم الإسلامي بأسره.

"قمة زعماء منظمة التعاون الإسلامي ستعقد في إسطنبول"

وبعد عودة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، من الولايات المتحدة الأمريكية بعشرة أيام سيستضيف قمة زعماء منظمة التعاون الإسلامي التي ستعقد في إسطنبول. ومازالت الاستعدادات مستمرة في هذا الصدد.

لقد صرحت المجموعة الإرهابية التي تبنت الهجوم على مدينة لاهور في باكستان، بأنها كانت تستهدف المسيحيين الذين كانوا يحتفلون في المنطقة، من هنا أدين مشددًا بشدة هذا الهجوم الإرهابي. لايمكن بتاتاً تصويب قتل الناس الأبرياء بهذه الطريقة بغض النظر عن كونهم مسلمين أم مسيحيين سنة أو شيعة أو من أي عرق أو دين أو طائفة. و إذا كانوا يقومون بأعمال القتل هذه باسم الإسلام فينبغي على الجميع أن يعلم بأن مثل هذه الأعمال لا تمت بصلة لا لديننا و معتقدنا و لا لثقافتنا ، بل أنها أعمال همجية ليس إلا. وبهذه المناسبة أهنأ كافة مواطنينا المسيحيين وكافة المسيحيين في العالم بعيد الفصح.

التطورات في سوريا والعراق

سأتطرق في ختام هذا المؤتمر إلى المستجدات والتطورات الأخيرة في سوريا والعراق.

كما تعلمون أن محادثات جينيف بشأن سوريا توقفت في بداية شهر فبراير/شباط، واستأنفت مرة أخرى في 14 مارس/آذار. نرى بأن هناك اتفاق حول وقف الأعمال العدائية أو وقف إطلاق نار جزئي في سوريا. إن تضائل أعداد القتلى أمرًا جيد ويدعو للسرور، ولكن الحرب والأزمة لم تنتهي رغم ذلك. مع الأسف لا تزال بعض الممارسات متواصلة كالهجمات ضد المدنيين، وإعاقة وصول المساعدات الإنسانية والحصار والاعتقالات التعسفية والتجويع، حيث لم تصل المساعدات الإنسانية في ريف دمشق وإدلب سوى إلى 150 ألف شخص حتى الآن، في حين أن عدد المحتاجين مابين 650 إلى 700 ألف شخص.

بالطبع نحن نرغب أن تخرج هذه المفاوضات بنتائج إيجابية، حيث أننا قلنا منذ البداية أن الحل السياسي هو الطريق الوحيد لحل الأزمة في سوريا. في هذه المرحلة نأمل أن تتمخض هذه المفاوضات الجارية في جينيف وتحت مظلة الأمم المتحدة بنتائج إيجابية في أقرب وقت ممكن. ولكننا جميعًا نعلم أن هذا الأمر ليس سهلا على الإطلاق.

أود التطرق في نهاية المؤتمر إلى الشأن العراقي، نحن نعمل مع الحكومة العراقية لحل المشاكل الأمنية في هذا البلد، ولاسيما في سياق عملية تحرير الموصل، حيث أننا على اتصال وثيق مع الحكومة العراقية والتحالف الدولي بشأن هذه القضية. إن مستقبل الموصل أمر في غاية الأهمية للحفاظ على مستقل العراق برمته. حيث أن تطهير هذه المدينة المهمة من براغيث تنظيم داعش هو ذا أهمية قصوى لإنشاء مستقبل العراق. من على هذا المنبر أود أن أعرب مرة أخرى بأننا نقف إلى جانب السلطات العراقية في هذا الصدد.