الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة نيس الفرنسية

15.07.2016

أصدر رئيس الجمهورية السيد رجب طيب أردوغان، بيانًا بشأن الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة نيس الفرنسية، جاء فيه:

أدين بشدة الهجوم الإرهابي اللا إنساني الذي استهدف مدينة نيس الفرنسية خلال الاحتفالات باليوم الوطني، وأحي ذكرى الذين لقوا حتفهم في الهجوم وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

باسمي وباسم الشعب التركي أقدم خالص التعازي لذوي الضحايا ولكافة أبناء الشعب الفرنسي.

باعتبارنا دولة تعرضت للعديد من الهجمات الإرهابية نفهم جيدًا مشاعر فرنسا والشعب الفرنسي. إن هذا العمل الوحشي الذي يُعتقد أنه هجوم إرهابي يعيد التأكيد على ضرورة خوض كفاح حازم ومنسجم ضد الإرهاب.

نأمل من كافة الأطراف التي تتخذ موقفًا مترددًا حيال الإرهاب، أن تستخلص الدروس من الاعتداء الذي استهدف فرنسا، ويجب أن نعلم جميعًا، أنه لا فرق بين تركيا وفرنسا، والعراق وبلجيكا، والسعودية وأمريكا، بالنسبة للمنظمات الإرهابية.

إن الإرهاب لا دين له، ولا قومية، ولا عرق. كما أن منفذي الهجوم الإرهابي ليس لهم أي علاقة بالإنسانية، ويجب ألّا يكون لهؤلاء البرابرة مكان في هذا العالم.

أعرب عن حزني العميق إزاء هذا العمل الإرهابي وأجدد مرة أخرى مشاطرة أحزان الشعب الفرنسي، وأود أن أذكر على وجه الخصوص أن تركيا تقف إلى جانب الحكومة الفرنسية والشعب الفرنسي، في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها في هذه الأيام.

وأقدم مجددًا خالص التعازي باسمي وباسم الشعب التركي، للرئيس الفرنسي السيد أولاند وللشعب الفرنسي كافة.